مجموعة فاغنر ستغادر باخموت بحلول يونيو وتسلم موقعها للجيش الروسي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!



نشرت في:

أكدت مجموعة “فاغنر” المسلحة الإثنين أن قواتها ستنسحب من باخموت في غضون أيام، وستسلم موقعها إلى الجيش الروسي، بعد إعلانها السيطرة على هذه المدينة في شرق أوكرانيا. ولم تؤكد كييف خسارة باخموت لكنها أقرت أنها تسيطر على “جزء ضئيل” منها.

ستسلم مجموعة فاغنر المسلحة مدينة باخموت الواقعة في شرق أوكرانيا إلى الجيش الروسي في غضون بضعة أيام، وفق تأكيد رئيسها الإثنين.

وقال رئيس “فاغنر” يفغيني بريغوجين في مقطع فيديو مسجل نشره مكتبه الإعلامي، “في الضواحي الغربية (لباخموت)، توجد خطوط دفاع. لذلك، ستغادر مجموعة فاغنر أرتيوموفسك (الاسم السوفياتي للمدينة) بين 25 أيار/مايو والأول من حزيران/يونيو”.

وكان بريغوجين أعلن السيطرة على باخموت السبت، مؤكدا في الوقت ذاته أنه سيسلم السيطرة على المدينة للجيش الروسي في 25 أيار/مايو.

وقال بريغوجين، في إشارة إلى القيادة العسكرية الروسية التي ينتقدها بشدة، “إذا لم يكن هناك عدد كاف من وحدات وزارة الدفاع (لاحتلال باخموت)، سيتوجب تشكيل فوج من الجنرالات ومنحهم الأسلحة وسيكون كل شيء على ما يرام”.

ولم تؤكد كييف خسارة باخموت. وقال قائد القوات البرية الأوكرانية أولكسندر سيرسكي الأحد، إن قواته لم تعد تسيطر إلا على جزء “ضئيل” من المدينة، لكنها تواصل التقدم على جوانبها.

فرانس24/ أ ف ب



‫0 تعليق

اترك تعليقاً