هل ضربت “لعنة تيتانيك” الغواصة الاستكشافية المفقودة “تيتان”؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!



لا تزال فرق الإغاثة الأمريكية والكندية تبحث عن آثار الغواصة السياحية الصغيرة “تيتان” التابعة لشركة “أوشنغيت إكسبديشنز” والتي اختفت في المحيط الأطلسي منذ الأحد وعلى متنها خمسة أشخاص، أرادوا زيارة موقع تحطم “تيتانيك” أشهر سفينة في التاريخ والتي غرقت في 1912. مالذي نعرفه إلى حد الآن عن هذا الاختفاء ؟

نشرت في:

يواصلخفر السواحل الأمريكيون والكنديون البحث عن غواصة سياحية صغيرة فقدت وعلى متنها خمسة أشخاص في رحلة لزيارة حطام سفينة “تيتانيك” في منطقة بعيدة في المحيط الأطلسي قبالة سواحلأمريكا الشمالية.

وكان من مشغل الغواصة  الشركة “أوشنغيت إكسبديشنز”  قد أبلغت السلطات الأحد باختفائها بحسب مؤتمر صحافي للأميرال جون موغر من خفر السواحل الأمريكيين.

تغريدة لخفر السواحل الأمريكي حول اختفاء الغواصة السياحية


من هم ركاب هذه الرحلة الاستكشافية؟

من بين الركاب رجل الأعمال البريطاني الثري هاميش هاردينغ، 58 عاما، وهو رئيس مجلس إدارة شركة بيع الطائرات الخاصة “أكشن أفييشن”، التي يوجد مقرها الرسمي في دبي. كما يشارك في هذه الرحلة عدد من المستكشفين بعضهم قام بأكثر من 30 رحلة غوص منذ ثمانينيات القرن الماضي وفق حساب نشره الثري هاميش هاردينغ على إنستاغرام . ويبلغ ثمن المشاركة في هذه الرحلة نحو 250 ألف دولار أمريكي .

 

” إعلان الشركة التي تشغل الغواصة الخاصة للاقتراب من موقع تحطم سفينة “تيتانيك”

https://www.youtube.com/watch?v=UCwg2h7i4Ac


 

كيف يفسر هذا الاختفاء ؟

ينطلق أليستير غريغ، أستاذ الهندسة البحرية في جامعة  لندن لتفسير ما حدث من نظريتين محتملتين بناء على صور الغواصة التي نشرتها الصحافة.

الاحتمال الأول قد يتعلق بمشكلة في الكهرباء أو الاتصالات. في هذه الحالة فإن الغواصة قد تكون طفت على السطح، “في انتظار العثور عليها”.

الاحتمال  الثاني قد يفسر بتعرض هيكل  الغواصة إلى تسرب مياه، وفي هذه الحالة فإن مصير الغواصة قد يكون الغرق  . وأضاف بأن عددا محدودا جدا من السفن تستطيع الوصول إلى العمق الذي ربما غرقت فيه الغواصة.

ما هي خصوصيات الغواصة المختفية “تيتان”؟

تعتبر غواصة تيتان المفقودة التي تشغلها شركة أوشان غايتز” من بين القلة القليلة من الأجهزة البحرية القادرة على  حمل طاقم من خمسة أفراد من بينهم قائد الغواصة إلى عمق 4000 متر أي ما يعادل 13 ألف قدم .

هذه الغواصة التي يبلغ وزنها نحو عشرة أطنان، يمكن أن تحمل حمولة في حدود 685 كلغ. وهي في شكل أسطواني ولديها عدة كاميرات. وتعتمد على أربعة محركات كهربائية وهيكلها صنع من ألياف الكربون والتيتانيوم. ويبلغ طولها 6.70 مترًا وقطرها 2.50 مترًا تقريبا ولديها نافذة مستديرة واسعة.

لعنة “تيتانيك” هل لا تزال مستمرة ؟ 

وكانت سفينة “تيتانيك” قد أبحرت من مرفأ ساوثهمنتون في 10 نيسان/أبريل 1912 في رحلتها الأولى متجهة إلى نيويورك لكنها غرقت بعدما اصطدمت بجبل جليدي بعد خمسة أيام على ذلك. وقد قضى 1500 تقريبا من ركابها وأفراد الطاقم البالغ عددهم 2224.

تذكير بمأساة ” تيتانيك ” وثائقي على حساب “المعهد الوطني السمعي البصري”


 

 وعثر على حطام السفينة التي كانت حينها الأكبر في العالم، في العام 1985 على بعد 650 كيلومترا من السواحل الكندية وفي عمق أربعة آلاف متر بالمياه الدولية للمحيط الأطلسي. ومنذ ذلك الحين يزور الحطام صائدو كنوز وسياح.





‫0 تعليق

اترك تعليقاً