«آي أو سي» واثقة من نجاح «أولمبياد باريس 2024» رغم الشغب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

«آي أو سي» واثقة من نجاح «أولمبياد باريس 2024» رغم الشغب وإليكم تفاصيل الخبر شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

ديوكوفيتش يخطط لأرقام قياسية ببلوغ سهل للدور الثاني

استهل نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب في آخر 4 نسخ سعيه لتحقيق عدة أرقام قياسية في بطولة ويمبلدون للتنس بفوز سهل على الأرجنتيني بيدرو كاتشين اليوم الاثنين.

ويسعى اللاعب الصربي (36 عاماً) للفوز بلقبه 24 في البطولات الأربع الكبرى للرجال، الذي من شأنه أن يجعله أيضاً متساوياً مع مارغريت كورت الأسترالية.

كما يأمل في معادلة الرقم القياسي لروجر فيدرر البالغ ثمانية ألقاب على الملاعب العشبية لنادي عموم إنجلترا، بالإضافة إلى التساوي مع بيورن بورج وفيدرر بخمسة ألقاب متتالية في فردي الرجال.

وقطع ديوكوفيتش خطوة أولى مقنعة بانتصاره 6 – 3 و6 – 3 و7 – 6، ولم يبد منزعجاً إلا عندما اشتكى من خطر الانزلاق حين كان الملعب رطباً قليلاً بعد هطول الأمطار التي تسببت في توقف المباراة 70 دقيقة مع غلق سقف الملعب، الذي تكلف 80 مليون جنيه إسترليني (101 مليون دولار)، ثم فتحه مرة أخرى.

ولم يخسر ديوكوفيتش في الملعب الرئيسي منذ نهائي 2013 ضد آندي موراي، حيث كانت هزيمته الأخيرة على الملاعب العشبية أمام أي من 128 لاعباً مشاركاً في قرعة البطولة هذا العام، مع الأخذ في الاعتبار عدم مشاركته في عدة بطولات تقام استعداداً لويمبلدون.

وقال ديوكوفيتش: «بالنسبة لي المباراة الافتتاحية صعبة بعض الشيء. لم ألعب أي مباراة قبل البطولة واللعب على العشب مختلف قليلاً عن الملاعب الرملية. تمكنت من التكيف بشكل جيد على مر السنوات، وآمل أن أتمكن من القيام بذلك مرة أخرى».

وأقر ديوكوفيتش بأن التأخر بسبب هطول الأمطار كان محبطاً للجماهير، لكنه قال إن الملعب كان زلقاً حتى بعد إعادة فتح سقف الملعب.

وأضاف: «عادة ما أخرج بمضارب التنس وليس بمناشف».

يشارك كاتشين في ويمبلدون لأول مرة، وسبق له خوض مباراة واحدة فقط من قبل على العشب وخسرها، لكنه كان نداً قوياً لأنجح لاعب في التاريخ، واستطاع كسر إرسال منافسه ليتقدم 3 – 2 في المجموعة الأولى بعد ارتكاب ديوكوفيتش خطأ مزدوجاً نادراً.

وكسر حامل اللقب إرسال كاتشين وشق طريقه نحو حسم المجموعة الأولى خلال 42 دقيقة.

وبعد ذلك توقفت المباراة ما تسبب في غضب الجماهير.

وبعد هطول الأمطار تم إغلاق سقف الملعب، لكن ديوكوفيتش كان متردداً في العودة وتفقد أرض الملعب، حيث استخدم جامعو الكرات كناسة أوراق الشجر لتجفيف العشب.

واستؤنفت المباراة بعد 70 دقيقة مع فتح سقف الملعب مجدداً، وكسر ديوكوفيتش إرسال منافسه.

وسدد بعض التسديدات القوية التي تفاعلت معها الجماهير ليتفوق على منافسه المصنف رقم 68 عالمياً.

ويحسب لكاتشين البالغ عمره 28 عاماً أنه عاد من التأخر 30 – صفر حين كانت النتيجة 5 – 4 ليتم اللجوء لشوط فاصل، لكن ديوكوفيتش استطاع الفوز به بسهولة.

وتنتظر ديوكوفيتش تحديات صعبة خلال الأسبوعين المقبلين، لكن بعد اعتزال روجر فيدرر وإصابة رافائيل نادال، سيكون على لاعبي الجيل الجديد إيجاد حلول استثنائية لمنعه من تحقيق المزيد من الأرقام القياسية.

خريج جامعه القاهره كليه التربيه الرياضيه مختص ومحرر القسم الفني ومتخصص في التغطيه الصحفيه لاخبار الفن والمشاهير في مصر والوطن العربي وأخر كواليس السينما المصريه والوطن العربي والموسم الدرامي .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً