أوكرانيا قصفت مبنى جامعياً في دونيتسك بقذائف عنقودية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أوكرانيا قصفت مبنى جامعياً في دونيتسك بقذائف عنقودية وإليكم تفاصيل الخبر شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

أوكرانيا تستهدف سفينة روسية قرب جسر القرم في ثاني هجوم من نوعه خلال 24 ساعة

في ثاني هجوم من نوعه خلال 24 ساعة يستهدف سفناً روسية في البحر الأسود، أكدت كييف، السبت، أن زورقاً مسيراً أوكرانياً مليئاً بالمتفجرات استهدف ناقلة وقود روسية بالقرب من جسر كيرتش، الذي يربط البر الروسي بشبه جزيرة القرم، فيما اعتبرت أن 6 موانئ روسية أخرى أهدافها شرعية و«خطوة منطقية وفعالة تماماً تجاه العدو»، في هجومها المضاد، الذي بدأته في يونيو (حزيران) الماضي.

وقال مصدر بالمخابرات الأوكرانية إن الزورق كان يحمل 450 كيلوغراماً من المتفجرات وأصاب الناقلة «سي آي جي» أثناء نقلها وقوداً للجيش الروسي في المياه الإقليمية الأوكرانية.

وبدورها، أكدت الوكالة الاتحادية الروسية للنقل البحري، في بيان، على تطبيق «تلغرام»: «الناقلة إس آي جي… أصيبت بثقب في غرفة المحركات قرب خط الماء على الجانب الأيمن، بشكل مبدئي نتيجة تعرضها لهجوم بزوارق مسيرة».

وفي اليوم السابق، ألحق هجوم آخر بزورق مسير على قاعدة بحرية روسية في نوفوروسيسك أضراراً بسفينة حربية، وهي المرة الأولى التي تستعرض فيها البحرية الأوكرانية قوتها بعيداً جداً عن شواطئ البلاد.

وأفاد مسؤولون عينتهم روسيا في شبه جزيرة القرم بأن الهجوم لم يسفر عن إصابات، لكن تم تعليق حركة المرور على جسر القرم وحركة العبّارات لعدة ساعات. ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مركز تنسيق الإنقاذ البحري في نوفوروسيسك القول إنه لم يحدث أي تسرب للوقود من الناقلة. وأظهر موقع تتبع السفن «مارين ترافيك» أن الناقلة ثابتة في مكانها لا تتحرك وتحيط بها قاطرتان جنوب المضيق. ونقلت وكالة «تاس» الروسية الرسمية للأنباء عن مركز الإنقاذ البحري أن الناقلة أصيبت وتعرضت لأضرار، وقد وصلت قاطرتان إلى موقع الهجوم. وأضافت «تاس» أنه لم يتسرب أي مواد من الناقلة التي كان على متنها 11 شخصاً.

مقطع من فيديو نُشر (الجمعة) يُظهر مسيّرة أوكرانية تتجه نحو السفينة الروسية (أ.ب)

وقال فلاديمير روغوف، المسؤول الروسي في منطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا، إن العديد من أفراد طاقم السفينة أصيبوا بجروح بسبب الزجاج المتطاير جراء الهجوم. وكتب روغوف على «تلغرام» أنه «كان بالإمكان رؤية الانفجار على السفينة من شبه جزيرة القرم التي اعتقد سكانها أنه انفجار بالقرب من مستوطنة ياكوفينكوفو القريبة من جسر القرم».

وضمت روسيا القرم من أوكرانيا في عام 2014. وقال مسؤولون عينتهم روسيا في شبه الجزيرة إن الجسر، الذي أكملت روسيا تشييده في 2018، تعرض لهجومين خطيرين خلال الحرب، لم يُستهدف.

تصاعد الدخان من جسر القرم الذي يربط بين البر الرئيسي لروسيا وشبه جزيرة القرم بعد هجوم في أكتوبر الماضي (أرشيفية – أ.ب)

وقال المصدر الاستخباراتي الأوكراني، كما نقلت عنه «رويترز»، إن «الناقلة كانت محملة جيداً بالوقود، لذلك شوهدت الألعاب النارية من بعيد». لكن لم يؤكد فاسيل ماليوك، رئيس جهاز الأمن الأوكراني، بشكل مباشر أن بلاده تقف وراء الهجوم، لكنه قال إن أي حادث تتعرض له السفن الروسية أو جسر القرم «خطوة منطقية وفعالة تماماً تجاه العدو». وأضاف على تطبيق «تلغرام»: «علاوة على ذلك، تتم مثل هذه العمليات الخاصة في المياه الإقليمية لأوكرانيا وهي قانونية تماماً».

وتقول كييف إن تدمير البنية التحتية العسكرية الروسية داخل روسيا أو على الأراضي التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا أمر حيوي لهجومها المضاد بعد الاجتياح الذي بدأ في فبراير (شباط) 2022.

وكانت الناقلة «سي آي جي» تزود القوات الروسية في سوريا بالنفط، وفقاً لفلاديمير روجوف المسؤول الذي عينته روسيا في منطقة زابوريجيا جنوب شرقي أوكرانيا.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على ناقلة الكيماويات والشركة المالكة لها «ترانسبتروتشارت»، ومقرها سان بطرسبورغ، في عام 2019 للمساعدة في تزويد القوات الروسية في سوريا بوقود الطائرات.

وتزايد عدد الهجمات في البحر الأسود من الطرفين منذ أن رفضت موسكو في منتصف يوليو (تموز) تمديد العمل باتفاق تفاوضت عليه الأمم المتحدة كان يسمح بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، رغم الحرب التي تخوضها روسيا في أوكرانيا منذ فبراير 2022.

وتوقفت حركة المرور على الجسر في الصباح الباكر، وهو ثالث توقف من هذا النوع خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن أوليج كريوتشكوف، مستشار حاكم القرم الذي عينته روسيا، قوله: «مرة أخرى لم يكن هناك هجوم مباشر على جسر القرم ولم يكن هناك انفجار في المنطقة المجاورة مباشرة».

حذرت وكالة الملاحة الأوكرانية، السبت، من أن 6 موانئ روسية على البحر الأسود تقع في «منطقة خطر الحرب». وقالت الوكالة في بيان على موقعها الإلكتروني إن التحذير يشمل موانئ أنابا ونوفوروسيسك وجيليندجيك وتوابسي وسوتشي وتامان.

واستُهدف الأسطول الروسي للبحر الأسود الذي تقع قاعدته الرئيسية في سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم، مرات عدة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير 2022، وقد تكثّفت الهجمات في الأسابيع الأخيرة. وأعلنت روسيا، الثلاثاء، أنها أحبطت هجوماً شن بواسطة ثلاث مسيّرات بحرية أوكرانية على سفن دورية في البحر الأسود على بعد 340 كيلومتراً جنوب غرب سيفاستوبول. ووقعت عملية مماثلة قبل أسبوع من ذلك. وكتب مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك على منصة «إكس» («تويتر» سابقاً)، الجمعة: «ماذا يحدث في البحر الأسود؟ المسيّرات تغيّر قواعد اللعبة». وأوضح أنها تسمح «بتدمير قيمة الأسطول الروسي».

سفن حربية وغواصات روسية ترسو في ميناء سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم (إ.ب.أ)

يخوض الجيش الأوكراني منذ مطلع يونيو (حزيران) هجوماً مضاداً واسعاً في جنوب وشرق البلاد بعد حصوله على شحنات أسلحة غربية. لكن هذا الهجوم يواجه خطوط دفاع روسية قوية، ولم يسمح حتى الآن إلا بالسيطرة على عدد قليل من القرى.

أعلن الجيش الروسي، السبت، سيطرته على بلدة في شمال شرقي أوكرانيا حيث تشن قوات موسكو هجوماً منذ عدة أسابيع خلافاً لما يحصل على الجبهة الجنوبية، حيث تصد هجوماً أوكرانياً مضاداً. وقالت وزارة الدفاع على «تلغرام»: «في منطقة كوبيانسك، تم تحرير بلدة نوفوسيليفسكي بفضل التحركات ذات الكفاءة والمهنية للوحدات» الروسية.

وكان الأوكرانيون استعادوا هذه البلدة من القوات الروسية في ديسمبر (كانون الأول) 2022.

وأعلن الجيش الأوكراني أنه يواجه هجمات روسية في مناطق كوبيانسك وليمان وسفاتوفي في القسم الشمالي الشرقي من الجبهة. وقالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني غانا ماليار على «تلغرام» إن «عدد الهجمات المعادية ارتفع. جرت معارك عنيفة». وأضافت أن هدف روسيا هو «تحويل» القوات الأوكرانية إلى هذه المناطق و«اختراق الدفاعات». وقالت، كما نقلت عنها الصحافة الفرنسية، إنه «في منطقة كوبيانسك، حدد العدو لنفسه هدف استعادة الأراضي التي فقدها في الخريف الماضي»، عندما أجبر هجوم مضاد أوكراني خاطف القوات الروسية على الانسحاب إلى ما وراء نهر أوسكيل.

في هذه المنطقة، أعلن الجيش الروسي، السبت، أنه «شن أعمالاً هجومية على جبهة واسعة»، ما أتاح له «تحسين» مواقعه. وفي نهاية يوليو، أعلنت القوات الروسية السيطرة على بلدة سيرغييفكا قرب ليمان.

خريج جامعه القاهره كليه التربيه الرياضيه مختص ومحرر القسم الفني ومتخصص في التغطيه الصحفيه لاخبار الفن والمشاهير في مصر والوطن العربي وأخر كواليس السينما المصريه والوطن العربي والموسم الدرامي .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً