الإصابة تبعد الفرنسية أماندين عن مونديال السيدات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الإصابة تبعد الفرنسية أماندين عن مونديال السيدات وإليكم تفاصيل الخبر شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

الإيطالي دي ستيفانو: حان الوقت لتتصدر الكرة السعودية المسرح الدولي

قال ألفونسو دي ستيفانو، المدير التنفيذي للدوري الإيطالي لكرة القدم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إنه مع استمرار موجات تطوير صناعة كرة القدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، دخلت السعودية حقبة جديدة، تظهر التزامها بتطوير كرة القدم المحلية من خلال الاستثمار في المواهب الشابة والطموح الكبير لاستضافة البطولات الدولية.

وقال دي ستيفانو، في حديث خصّ به «الشرق الأوسط»، إنه (لطالما كانت كرة القدم هي الرياضة المفضلة في السعودية)، لافتاً أن اللحظة حانت لتتصدر المملكة المسرح الدولي لكرة القدم، حيث تشهد هذه الرياضة زخماً وحضوراً كبيرين في الوقت الحالي.

وأكد دي ستيفانو أن السعودية خطت على وجه الخصوص خطوات كبيرة في تطوير كرة القدم على جميع المستويات، من الأولية إلى المسابقات الدولية، وتعكس بطولة كأس آسيا 2027 المقبلة، التي تستعد المملكة لاستضافتها، مكانتها المتنامية في عالم كرة القدم.

ألفونسو دي ستيفانو المدير التنفيذي للدوري الإيطالي لكرة القدم “الشرق الأوسط”

الفوز على الأرجنتين لحظة فاصلة

وتطرق دي ستيفانو إلى فوز الأخضر على الأرجنتين في مونديال قطر 2022، مشيراً إلى أنه كان لحظة فاصلة في تاريخ كرة القدم العربية، وشاهداً على تطورها في المملكة، حيث تعالى طموح الفوز ليصل عنان السماء في ذلك اليوم في ملعب لوسيل، عندما غطّت الأعلام السعودية أرجاء المكان كافة، وعاش المشجعون فرحة الانتصار على أبطال العالم في لحظة مجيدة.

استقطاب النجوم اللامعة

وشدد المدير التنفيذي للدوري الإيطالي لكرة القدم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على أنه منذ ذلك الحين استقطبت السعودية بعضاً من أكبر الأسماء في عالم كرة القدم لارتداء قمصان فرق الأندية في دوري المحترفين السعودي.

وأضاف: «في يناير (كانون الثاني) الماضي، وصل كريستيانو رونالدو، لاعب كرة القدم البرتغالي الحائز على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات، إلى المملكة بعد توقيعه التاريخي مع نادي النصر، وأنهى كريم بنزيمة، اللاعب الدولي الفرنسي السابق، إجراءات رحيله عن ريال مدريد لينضم إلى نادي اتحاد جدة، كما تم الإعلان عن انتقال نغولو كانتي إلى النادي نفسه». وزاد: «يسلط انضمام هذه المواهب للأندية السعودية الضوء على المكانة المتنامية لكرة القدم في المملكة وقدرتها على جذب أفضل اللاعبين من جميع أنحاء العالم».

زخم هائل وخصخصة تاريخية

وقال المدير التنفيذي الإيطالي: «ارتفعت طموحات كرة القدم السعودية، واكتسبت مزيداً من الزخم في وقت سابق من هذا الشهر، عندما أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي خطته للاستحواذ على 4 أندية وطنية بارزة، في إطار مشروع الاستثمار والخصخصة للأندية الرياضية في المملكة، الذي كشف النقاب عنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان».

وتابع: «تتماشى هذه المبادرة مع (رؤية السعودية 2030)، وتهدف إلى تعزيز الاستثمار الخاص في قطاع الرياضة، مع التركيز بشكل كبير على كرة القدم وترسيخ مكانة الدوري السعودي للمحترفين بين أفضل 10 بطولات كرة قدم في العالم».

الحركة التطويرية وكرة قدم السيدات

ولفت إلى أن الحركة التطويرية لكرة القدم في السعودية لا تقتصر على فرق الرجال وحسب، فقد شهدت كرة القدم للسيدات نمواً سريعاً، كما يجري تنفيذ خطط تطوير وتجهيز جيل جديد من النجوم على قدم وساق. إضافة إلى ذلك، شهدت كرة القدم النسائية في المملكة إنجازاً تاريخياً بعد حصول أول حكمة سعودية، عنود الأسمري، على الشارة الدولية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في يناير الماضي.

وأوضح أن التزام المملكة بتطوير اللعبة على جميع المستويات يتجلى من خلال تأسيس منتخب السعودية لكرة القدم للسيدات في العام 2019، وتسجيل أكثر من 450 لاعبة، و49 حكمة مؤهلة، وأكثر من 900 مدربة. كما يؤكد طلب استضافة بطولة كأس آسيا للسيدات 2026 على التزام المملكة بتطوير كرة القدم النسائية، وإلهام الشابات والفتيات للمشاركة في هذه الرياضة.

حضور رونالدو منح زخما هائلا للدوري السعودي “الشرق الأوسط”

حضور رسمي للدوري الإيطالي

وشدد ألفونسو دي ستيفانو على أن وجود الدوري الإيطالي لكرة القدم في المنطقة يمثل فرصة مميزة للتعاون، ما يعزز من الشغف الكبير للرياضة وتقريب كرة القدم الإيطالية من محبيها وعشاقها في أرجاء المنطقة كافة.

وقال: «خلال هذه الفترة التطويرية الكبيرة لكرة القدم، افتتح الدوري الإيطالي لكرة القدم أول مكتب تمثيلي له في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أبوظبي. وتعكس هذه الخطوة الشغف الكبير للمشجعين عموماً والشعبية الكبيرة لكرة القدم الإيطالية بشكل خاص، مع وجود ما يقدر بنحو 16 مليون مشجع للكالتشيو بين سكانها، تقل أعمار نصفهم عن 25 عاماً، حيث يسعى الدوري لتعزيز وجوده وإشباع شغف محبيه وعشاقه في المنطقة».

ولفت دي ستيفانو إلى أن كرة القدم الإيطالية تعمل على تطوير شراكات قوية في جميع أنحاء المنطقة، حيث من المقرر أن تخوض 4 أندية من الدوري الإيطالي منافسات كأس السوبر الإيطالي 2024 في السعودية، وبينما نشهد تحول صناعة كرة القدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولا سيما السعودية والإمارات، فإنه من الضروري التأكيد على أهمية الاستثمارات المحلية، للجماهير واللاعبين وللمجتمعات بشكل أوسع.

خريج جامعه القاهره كليه التربيه الرياضيه مختص ومحرر القسم الفني ومتخصص في التغطيه الصحفيه لاخبار الفن والمشاهير في مصر والوطن العربي وأخر كواليس السينما المصريه والوطن العربي والموسم الدرامي .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً