رسمياً… السعودية تتسلم علم استضافة دورة الألعاب العربية 2027

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رسمياً… السعودية تتسلم علم استضافة دورة الألعاب العربية 2027 وإليكم تفاصيل الخبر شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

طعون وأصوات «مفقودة» في انتخابات الاتفاق المحمومة

تقدم عدد من الأعضاء الذهبيين والعاديين في نادي الاتفاق، بطعونهم إلى لجنة انتخابات الأندية بشأن عدد الأصوات، بينما لم تظهر بعض الأسماء أيضاً بشكل نهائي في القائمة التي أعلن عنها بالتزامن مع إعلان الملفات المقبولة والمرفوضة للمرشحين لرئاسة النادي وعضوية مجلس الإدارة.

وعلمت «الشرق الأوسط» أن هناك نقصاً في عدد الأصوات المرصودة لبعض الذهبيين وحتى من هم في قائمة العضوية البرونزية، فضلاً عن عدم وجود أسماء بشكل نهائي في القائمة من أفراد تقدموا فعلياً ودفعوا الرسوم وحصلوا على بطاقات تؤكد انضمامهم للعضوية، إلا أن أسماءهم لم تظهر.

وأظهرت القوائم المعلنة تقدم الرئيس الحالي خالد الدبل متفوقاً في عدد الأصوات على عبد الرحمن الراشد العضو الذهبي الذي كانت التوقعات تشير إلى تجاوز كتلته التصويتية وحدها ألف صوت، إلا أنها توقفت عند 826 صوتاً أي أقل من الكتلة التصويتية للدبل بفارق 13 صوتاً.

نادي الإتفاق ينتظر رئيسه الجديدة خلال الأيام المقبلة “الشرق الأوسط”

أما بخصوص عبد الرحمن البنعلي الذي كان هناك حديث عن أنه سيحظى بثاني أكثر الأصوات من الذهبيين بعد الراشد، فإن الإعلان كشف عن أن عددها يساوي الكتلة التصويتية التي يملكها عبد الله العتيبي «بن عودة» وعدنان المسحل وشقيقه حاتم، حيث إن لكل منهم 100 صوت فقط.

وظهر اسم المرشح للرئاسة سامر المسحل في قائمة الأعضاء الذين يملكون عضوية برونزية بـ36 صوتاً وهي نفس الفئة لدى بدر العبد الكريم العضو السابق في مجلس الإدارة الذي بات لديه 10 أصوات.

وخلت القائمة من أسماء معروفة بدعم الاتفاق على مدى سنوات طويلة؛ من أبرزهم هلال الطويرقي الذي أكد أنه يؤيد التوافق ويريد من المرشحين الثلاثة أن يلموا الشمل وأنه لن يقف مع قائمة ضد أخرى.

أما على صعيد المرشحين الآخرين، فقد اكتفى جميعهم بالحصول على العضوية العادية والصوت الواحد بمن فيهم عدنان المعيبد الذي قدم بشكل فعلي الطعن على استبعاده من القائمة الأولية، حيث استبعدت القائمة التي كان يرأسها بالكامل إلى حين البت في الطعن المقدم من قبله ومن قبل الأعضاء في قائمته الذين استبعدوا.

وينتظر أن يتم البت في الطعون المقدمة خلال الأسبوع الحالي، على أن تعلن النتائج النهائية يوم الجمعة المقبل، وتعقد الجمعية يوم الأحد 23 يوليو (تموز).

من جهة ثانية، كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» عن أن إدارة نادي الاتفاق أفصحت لإدارة ليفربول عن عدم استعدادها لدفع مبالغ كبيرة للنادي الإنجليزي في حال تم الاتفاق على انتقال قائده جوردان هيندرسون لفارس الدهناء، مشددة على أن التركيز في المفاوضات ينصب فقط على ما سيتقاضاه اللاعب في عقده في حال وقع للنادي لمدة 3 سنوات.

ويأتي التفاوض مع اللاعب الإنجليزي الدولي بتوصية من المدرب ستيفن جيرارد، الذي يقود الاتفاق في مهمة تدريبية تاريخية للنجم الإنجليزي المعروف.

وأعلن نادي الاتفاق، مطلع يوليو الجاري، تعاقده مع المدير الفني الإنجليزي ستيفان جيرارد، لمدة موسمين اعتباراً من الموسم الكروي الجديد الذي سينطلق الشهر المقبل.

واحتل الاتفاق المركز السابع في دوري المحترفين السعودي المكون من 16 فريقاً الموسم الماضي، قبل أن تُوسَّع الدرجة الأعلى لتشمل 18 فريقاً، بداية من الموسم الجديد.

وزار جيرارد مقر النادي وكان مُعجباً بالمنشآت وتفقد المدرسة البريطانية التي سيسجل ابنه فيها، وكذلك الملعب الجديد للفريق الذي يتسع لـ15 ألف متفرج، وسيكون عوضاً عن ملعبي الأمير محمد بن فهد والراكة اللذين سيُغلقان هذا الموسم لتطويرهما لكأس آسيا 2027.

العبود قد لا يجد طريقا للعودة إلى ناديه السابق “الشرق الأوسط”

وعاد جيرارد لمقعد القيادة الفنية بعد 8 أشهر من إقالته من تدريب فريق أستون فيلا الإنجليزي، إثر تراجع نتائج الفريق ودخوله دوامة الهبوط.

وسبق لجيرارد تدريب فريق رينجرز الأسكوتلندي بداية من موسم 2019 – 2020، حيث قاد الفريق للعودة لمنصات التتويج بحصد لقب الدوري الأسكوتلندي في ثاني مواسمه وبشكل مميز، حيث أنهى الفريق الموسم بلا هزيمة.

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 2021، تولى تدريب أستون فيلا، وأنهى موسمه الأول في المركز الثالث عشر، إلا أن بداية موسمه الثاني مع «الفيلانز» لم تكن جيدة، حيث لم يحقق الفريق سوى فوز وحيد في مبارياته الـ12 الأولى، ما عجَّل بقرار إدارة النادي بإقالته في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي.

وتجري المفاوضات على أكثر من صعيد من أجل إنهاء عدد من الصفقات، خصوصاً أن الاتفاق لم يجدد لعدد من اللاعبين الأجانب مثل الفرنسي يوسف نياكاتي والتونسي نعيم السليتي كما أنه استغنى عن عدد من الأسماء الهجومية الأخرى مثل عبد الله آل سالم الذي نال لقب هداف الدوري الرديف الموسم الماضي، ما يعني أن التركيز منصب على دعم خطي الوسط والهجوم.

وفيما يتعلق باللاعب عبد الرحمن العبود ودخوله اهتمامات الإدارة الاتفاقية، فقد أشارت المصادر إلى أن عودة اللاعب السابق تبدو صعبة في ظل ضرورة التفاوض مع نادي الاتحاد وكذلك اللاعب، حيث إن الصفقة ستكون مكلفة كما أنه لا توجد قناعة كبيرة بعودته مجدداً، بعد أن رحل للاتحاد في يوليو 2019 بصفقة كسب من خلالها نادي الاتفاق نحو 12 مليون ريال.

وكان الاتفاق قد أبلغ عدداً من اللاعبين بإمكانية البحث عن أندية جديدة لهم للانتقال؛ من بينهم هشام آل فرحان الذي انتقل من صفوف نادي الروضة للاتفاق قبل سنوات عدة، ويتبقى في عقده عام، وكذلك فهد الدوسري وهو من الأسماء الشابة التي لم تقنع الجهاز الفني السابق للفريق.

ويقيم الفريق حالياً معسكراً في كرواتيا تحت إشراف جيرارد الذي اعتمد تدريبات صباحية ومسائية عدا المباريات الودية.

خريج جامعه القاهره كليه التربيه الرياضيه مختص ومحرر القسم الفني ومتخصص في التغطيه الصحفيه لاخبار الفن والمشاهير في مصر والوطن العربي وأخر كواليس السينما المصريه والوطن العربي والموسم الدرامي .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً