روسيا تعلن إحباط هجوم أوكراني على إحدى سفنها في البحر الأسود

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

روسيا تعلن إحباط هجوم أوكراني على إحدى سفنها في البحر الأسود شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

قالت روسيا الأحد إنها صدت هجوما شنته أوكرانيا عن طريق زوارق مسيرة على إحدى سفنها الحربية التي كانت تقوم بدورية في البحر الأسود بالقرب من خطي أنابيب غاز ينقلان محروقات إلى تركيا. كما أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها أسقطت طائرة مقاتلة أوكرانية في منطقة خيرسون. ويجزم الكرملين أنه لا يوجد أساس لأي حوار ممكن مع أوكرانيا وليس هناك أي شروط مسبقة لإجراء محادثات محتملة. 

نشرت في:

أكدت وزارة الدفاع الروسية الأحد على تلغرام أن “القوات المسلحة الأوكرانية حاولت من دون جدوى مهاجمة السفينة بريازوفي التابعة لأسطول البحر الأسود بواسطة ستة زوارق مسيرة عالية السرعة”.

كما أشارت إلى أن هذا الهجوم وقع ليل السبت الأحد بينما كانت السفينة الروسية تقوم بمهمتها “لضمان الأمن على طول خطي أنابيب الغاز ترك ستريم وبلو ستريم في الجزء الجنوبي الشرقي من البحر الأسود”.

ويذكر أن الخطين يستخدمان لنقل الغاز الروسي إلى تركيا.

ووفق الوزارة الروسية، تمكنت السفينة من تدمير جميع السفن الأوكرانية ولم تتعرض لأضرار.

كما أفادت وزارة الدفاع الروسية الأحد أن القوات الروسية أسقطت طائرة مقاتلة أوكرانية من طراز سوخوي-25 في منطقة خيرسون.

وأضافت أنها صدت أيضا ثلاث هجمات للقوات الأوكرانية في منطقة زابوريجيا.

هذا، وكانت روسيا قد تحدثت أيضا عن هجوم مماثل في 24 أيار/مايو الماضي، عندما تعرضت السفينة إيفان خورس التابعة لأسطول البحر الأسود لهجوم بواسطة زوارق مسيرة في المياه الإقليمية التركية.

كما أوضحت موسكو أن مسيرة استطلاع أمريكية من طراز “آر كيو-4بي”، قامت خلال هذا الهجوم “بعمليات استطلاع في المجال الجوي وسط البحر الأسود”.

وإلى ذلك، وقعت عدة حوادث شملت سفنا حربية أو طائرات روسية في البحر الأسود منذ بدء الهجوم على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير 2022.

وللعلم، تستخدم المنطقة أيضا لتصدير الحبوب الأوكرانية، وهي مصدر غذاء أساسي للبلدان في أفريقيا وآسيا، بموجب اتفاقية تم التوصل إليها برعاية الأمم المتحدة وتركيا.

ومن جهته، قال الكرملين على لسان المتحدث باسمه دميتري بيسكوف، إنه لا يوجد أساس لأي حوار ممكن مع أوكرانيا كما أنه ليس هناك أي شروط مسبقة لإجراء محادثات محتملة.

وأفاد لتلفزيون روسيا الرسمي “عمليا لا يوجد أي شرط مسبق للتوصل إلى اتفاق في الوقت الحالي. علاوة على ذلك لا يوجد أساس، حتى واه، لأي نوع من الحوار”.

وبالمقابل، أعلن الجيش الأوكراني الأحد استعادة قرية بلاغوداتني الواقعة جنوب شرق البلاد، في أول مكسب له ضدّ القوات الروسية في هذا الجزء من جبهة القتال.

وقالت القوات البرية الأوكرانية على فيس بوك “قام جنود اللواء 68 الشجعان (…) بتحرير بلدة بلاغوداتني”. كما نشرت مقطع فيديو يظهر جنودا يحملون العلم الأوكراني في مبنى مدمر.

فرانس24/أ ف ب/رويترز

كاتب محترف عملت في الكثير من المواقع العربيه والعالميه احب الرياضه وكرة القدم والكتابة ، واعمل في موقع اونلي ليبانون

‫0 تعليق

اترك تعليقاً