سيمونز ينسحب من تشكيلة أستراليا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

سيمونز ينسحب من تشكيلة أستراليا شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

هل يندم تشيلسي على بيع هافرتز كما حدث مع دي بروين وصلاح؟

دفع تشيلسي ما يصل إلى 71 مليون جنيه إسترليني، بما في ذلك الإضافات للحصول على خدمات المهاجم الألماني كاي هافرتز في 2020 قادماً من باير ليفركوزن، والآن يتخلص منه للغريم اللندني الآخر آرسنال، مقابل 65 مليون جنيه إسترليني، في خطوة تثير كثيراً من علامات الاستفهام للتفريط في مهاجم شاب متنوع المهام.

وتخشى جماهير تشيلسي من أن يندم النادي على قراره ببيع المهاجم البالغ من العمر 24 عاماً، كما سبق وحدث مع البلجيكي كيفين دي بروين والمصري محمد صلاح اللذين أصبحا من أفضل لاعبي العالم بعد انتقالهما لفرق أخرى.

وخاض هافرتز ما يقرب من 140 مباراة مع تشيلسي في جميع المسابقات، وسجل أكثر من 30 هدفاً وساعد الفريق في الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسم 2020 – 2021 وكذلك كأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية في 2021. لكن بقي المهاجم الألماني الذي يملك حلولاً كبيرة للمدربين بأدواره المتنوعة، لغزاً في مشواره مع تشيلسي، ولم يكن أبداً لاعباً يسهل الحكم عليه.

لا خلاف على الموهبة التي يتمتع بها هافرتز أو أسلوبه الحريري في الانطلاق مهاجماً وهمياً (رقم 9)، لكن على ما يبدو أن تشيلسي لم يفلح في اختيار أفضل مركز له، وهو الآن ينتقل لآرسنال بأسئلة معلقة حول مدى قدرته على التألق في تجربته الجديدة، وفي الوقت نفسه؛ هل خاطر تشيلسي بالتخلي عنه وسيشعر بالأسف، كما حدث مع دي بروين ومحمد صلاح اللذين ازدهرت موهبتهما عندما انتقلا لبيئة أكثر استقراراً؟

حتى هافرتز يقول إن موسمه الأول في تشيلسي كان سيشكل كارثة لو لم ينتهِ بتسجيله هدف الفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد مانشستر سيتي قبل عامين. لقد غير هذا الهدف كثيراً من التصورات، لكن رغم ذلك، ظل المدربون الذي تعاقبوا عليه في تشيلسي ينظرون إليه على أنه نجم آخر جاء من الدوري الألماني وغير قادر على الانسجام مع الدوري الإنجليزي الممتاز.

هناك لغز معين حول تذبذب أداء هافرتز الذي يجيد في كل مراكز الهجوم، لكن من المؤكد أن تشيلسي لم يتمكن من استغلال مهارات اللاعب وتطويرها، انتهى بهم الأمر إلى بيعه في خطوة قد تمنحه فرصة أفضل لإظهار قدراته المكبوحة.

ويرى الإسباني ميكل أرتيتا مدرب آرسنال، أن «هافرتز لاعب من طراز عالمي رفيع. يجيد اللعب في أكثر من مركز وذكي». وأكد: «سيضيف قدراً كبيراً من القوة والمرونة والتنوع لتشكيلتنا».

وخاض هافرتز ما يقرب من 140 مباراة مع تشيلسي في جميع المسابقات وسجل أكثر من 30 هدفاً، وساعد الفريق في الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسم 2020 – 2021 وكذلك كأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية في 2021.

كما خاض المهاجم الشاب نحو 40 مباراة مع منتخب ألمانيا بعد ظهوره لأول مرة في مباراة ودية فازت فيها بلاده على بيرو 2 – 1 في سبتمبر (أيلول) 2018. وكان ضمن تشكيلة ألمانيا في بطولة أوروبا 2020 وكأس العالم 2022، حيث سجل هدفين في الفوز 4 – 2 على كوستاريكا قبل خروج ألمانيا من دور المجموعات.

ولا يشعر آرسنال بأنه يلعب بـ«النرد» للإقدام على ضم هافرتز، ويؤكد أرتيتا أنها خطوة مثيرة للاهتمام من أجل لاعب مبدع، متعدد الاستخدامات. وبعد هافرتز، اقترب آرسنال من ضم موهبة أخرى بخط الوسط، حيث يتحضر لاستقدام ديكلان رايس من وستهام بمبلغ يفوق 100 مليون إسترليني.

وكان آرسنال قد دخل في سباق ساخن مع مانشستر سيتي لضم رايس، ووصل عرضا الناديين المبدئيين إلى نحو 90 مليون إسترليني، لكن وستهام رفضهما، ليقدم الفريق اللندني عرضاً جديداً يصل إلى نحو 105 ملايين إسترليني (134 مليون دولار)، فيما تردد أن سيتي المتوج بالثلاثية الموسم الماضي لن يتقدم بعروض جديدة.

ويعتقد أن آرسنال عرض 100 مليون إسترليني إلى جانب 5 ملايين أخرى متغيرات، نظير التعاقد مع اللاعب. ولا يريد آرسنال الذي اشتهر بعدم دفع مبالغ كبيرة في صفقاته، إهدار الفرصة هذه المرة، خصوصاً أن خط الوسط يحتاج لتدعيم بعد رحيل السويسري غرانيت شاكا إلى باير ليفركوزن الألماني، وتراجع مستوى الغاني توماس بارتي. ووفقاً لهذا العرض، سيكون رايس أغلى لاعب بريطاني على الإطلاق كما سيحطم الرقم القياسي السابق لآرسنال في سوق الانتقالات.

ماونت اول صفقات يونايتد الصيفية (ا ف ب)cut out

على جانب آخر، ما زالت روابط مشجعي مانشستر يونايتد تنظم مظاهرات يومية خارج ملعب «أولد ترافورد» ضد عائلة غلايزر الأميركية (المالكة) التي تماطل في بيع النادي رغم التقارير التي تتردد بأن الاتفاق تم بحسم الصفقة لصالح المصرفي القطري الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني. وتشعر جماهير مانشستر يونايتد بالقلق على مستقبل الفريق، وهي ترى المنافسين يتحركون بقوة في سوق الانتقالات الصيفية، بينما لا يوجد وضوح رؤية لخطط النادي، رغم الإعلان عن اتفاق لضم مايسون ماونت لاعب الوسط المهاجم من تشيلسي.

وكانت المفاوضات بين مانشستر يونايتد وتشيلسي قد دخلت مرحلة معقدة بعد إصرار الأخير على الحصول على 70 مليون إسترليني، بينما قدم يونايتد 50 مليوناً و5 ملايين أخرى إضافات تدفع لاحقاً. ووفقاً لمصادر مقربة من يونايتد، فقد تم رفع العرض إلى 55 مليون إسترليني، إضافة إلى الملايين الخمسة الأخرى، وأن تشيلسي وافق على ذلك بناء على رغبة اللاعب في الانتقال إلى أولد ترافورد.

وأمام الحركة البطيئة لمانشستر يونايتد في سوق الانتقالات، ما زالت الجماهير تضغط على عائلة غلايزر من أجل حسم أمرها ببيع النادي أو ضح ميزانية كبيرة للمدير الفني الهولندي إريك تن هاغ، ليدعم صفوف الفريق للموسم المقبل.

وعلى الرغم من عدم اليقين هذا، اتخذ يونايتد خطوة بشأن لاعب خط وسط تشيلسي ماونت، الذي من المقرر أن ينتهي عقده مع تشيلسي صيف 2024، وتفضل الإدارة بيعه الآن، بدلاً من تركه يرحل مجاناً الموسم المقبل.

يُذكر أن ماونت أحرز 27 هدفاً وقدم 22 تمريرة حاسمة لزملائه خلال 129 مباراة لعبها مع تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز. وتوج ماونت (24 عاماً) بلقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي عام 2021، علماً بأنه خاض 37 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا، ووجد في القائمة الأساسية للفريق خلال نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، الذي خسره أمام إيطاليا.

يذكر أن مانشستر يونايتد كان قد أبدى اهتماماً بضم كل من المدافع الكوري الجنوبي كيم مين غاي من نابولي الإيطالي، والمهاجم الدولي هاري كين من توتنهام، لكن بايرن ميونيخ الألماني سبق وتعاقد مع الأول، كما يناور أيضاً لضم الثاني.

ووفقاً للتقارير، فإن البايرن دفع الشرط الجزائي البالغ 50 مليون يورو لضم كيم مين غاي، بينما الأمر سيكون مكلفاً، ويحتاج لمفاوضات مطولة لأجل كين الذي يرفض توتنهام التنازل عنه بأقل من 100 مليون إسترليني، وهناك رغبة من ريال مدريد في ضمه أيضاً.

كاتب محترف عملت في الكثير من المواقع العربيه والعالميه احب الرياضه وكرة القدم والكتابة ، واعمل في موقع اونلي ليبانون

‫0 تعليق

اترك تعليقاً