كين يخطف النجومية بهدفين في «أوغسبورغ»

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كين يخطف النجومية بهدفين في «أوغسبورغ» شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

ليفربول يقلبها على نيوكاسل بثنائية نونيز… وصلاح يتألق

في جولة مثيرة من جولات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، قلب ليفربول تأخره بهدف أمام مستضيفه نيوكاسل إلى فوز 2 – 1 خلال المباراة، التي جمعتهما (الأحد) ضمن المرحلة الثالثة، التي شهدت فوز مانشستر سيتي على شيفيلد يونايتد 2 – 1، وأستون فيلا على بيرنلي 3 -1.

وأنهى نيوكاسل الشوط الأول متقدماً بهدف أحرزه أنتوني جوردون في الدقيقة 25.

وشهد هذا الشوط طرد فيرجيل فان دايك لاعب ليفربول في الدقيقة 28. وفي الشوط الثاني تمكّن ليفربول من تعديل النتيجة في الدقيقة 81 عن طريق داروين نونيز، قبل أن يسجل اللاعب نفسه هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة بعد تمريرة رائعة من النجم المصري محمد صلاح، الذي سجل تألقاً لافتاً في المباراة، وأصبح مثار نقاش في الأيام الأخيرة بشأن أنباء رحيله إلى الدوري السعودي.

في المقابل، حافظ ليفربول على سجله خالياً من الخسارة، ورفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الرابع، حيث تعادل في مباراته الأولى أمام تشيلسي 1 – 1، وفاز في مباراته الثانية على بورنموث 3 – 1.

في المقابل توقف رصيد نيوكاسل عند 3 نقاط في المركز الثالث عشر، حيث فاز في مباراته الأولى على أستون فيلا 5 – 1، وخسر في مباراته الثانية أمام مانشستر سيتي بهدف نظيف.

وفي المباراة الثانية، انتزع فريق مانشستر سيتي فوزاً صعباً على مستضيفه شيفيلد يونايتد 2 – 1.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين بعدما أهدر إيرلينغ هالاند، هداف مانشستر سيتي، ركلة جزاء في الدقيقة 37.

وفي الشوط الثاني، نجح مانشستر سيتي في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 63 عن طريق ضربة رأسية من إيرلينغ هالاند، لكن جايدن بوجل سجل هدف التعادل لشيفيلد يونايتد في الدقيقة 85، قبل أن يسجل رودريجو هيرنانديز هدف الفوز لمانشستر سيتي في الدقيقة 88.

وتصدر مانشستر سيتي جدول الترتيب برصيد 7 نقاط بعدما فاز في أول جولتين على بيرنلي 3 – صفر، وعلى نيوكاسل بهدف نظيف.

في المقابل، ظل شيفيلد يونايتد دون رصيد، حيث خسر في أول مباراتين أمام كريستال بالاس صفر – 1 وأمام نوتينغهام فورست 1 – 2.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وسرعان ما فرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء، وتوالت محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع فريق شيفيلد يونايتد لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه، واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وجاءت أولى المحاولات الهجومية في الدقيقة الثامنة، عندما مرر بيرناردو سيلفا كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها إيرلينغ هالاند بضربة رأس غير متقنة مرت بعيداً عن المرمى.

وشهدت الدقيقة 12 فرصة خطيرة لمانشستر سيتي عندما مرر جوليان ألفاريز كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها هالاند بضربة رأس، لكنها وصلت سهلة إلى ويس فوديرنجام، حارس شيفيلد يونايتد.

واستمرت سيطرة مانشستر سيتي على مجريات اللقاء ولكن دون تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى شيفيلد يونايتد، لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 20، التي شهدت إلغاء الحكم هدفاً لمانشستر سيتي بداعي تسلل رودريجو هيرنانديز.

وشهدت الدقيقة 27 فرصة خطيرة لمانشستر سيتي عندما لُعبت تمريرة طولية وصلت إلى منطقة جزاء شيفيلد يونايتد، حيث تهيأت أمام جوليان ألفاريز ليسدد كرة قوية تصدى لها فوديرنجام ببراعة.

وفي الدقيقة 35 احتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعدما لمست الكرة يد جون إجان، مدافع شيفيلد يونايتد، داخل منطقة الجزاء.

وسدد هالاند ركلة الجزاء في الدقيقة 37، لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيسر لتضيع فرصة هدف لمانشستر سيتي.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف فريق مانشستر سيتي من محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، بينما واصل فريق شيفيلد يونايتد اعتماده على خطته الدفاعية وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم تفوق مانشستر سيتي في الشق الهجومي، لكنه فشل في تهديد مرمى شيفيلد يونايتد، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب في الدقائق الأولى.

وشهدت الدقيقة 60 فرصة خطيرة لمانشستر سيتي عندما تهيأت الكرة أمام جوليان ألفاريز داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية حوّلها الحارس فوديرنجام لركلة ركنية لم تستغل.

بعدها بثلاث دقائق أحرز مانشستر سيتي هدف التقدم عندما توغل جاك جريليش بالكرة من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية متقنة ارتقى إليها هالاند وقابلها بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى.

واستمرت سيطرة مانشستر سيتي الهجومية لإضافة هدف ثانٍ يؤمّن به تقدمه، وبمرور الوقت بدأ فريق شيفيلد يونايتد في مبادلة مانشستر سيتي الهجمات بحثاً عن تعديل النتيجة، ولكن فشل كل منهما في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

صلاح قدم أداء لافتا وصنع هدف الفوز أمام نيوكاسل (رويترز)

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 79، حيث أنقذ فوديرنجام شيفيلد من تلقي الهدف الثاني عندما سدد جوليان ألفاريز كرة قوية من ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء حوّلها الحارس بصعوبة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وتخلى فريق شيفيلد عن حذره الدفاعي؛ بحثاً عن تعديل النتيجة، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 85 بعدما أخطا كايل ووكر في تمرير الكرة لتصل إلى بيني تراوري الذي مررها بعرض الملعب لتصطدم بقدم هامر قبل أن تصل الكرة إلى جايدن بوجل داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بالهدف الثاني في شباك شيفيلد (أ.ب)

وفي الدقيقة 88 سجل مانشستر سيتي الهدف الثاني عندما مرر كايل ووكر كرة عرضية من الناحية اليمنى حاول فودين السيطرة عليها، لكنه فشل لتصل إلى رودريجو هيرنانديز الذي سدد كرة قوية عانقت الشباك.

ومرّ الوقت المتبقي من الشوط الثاني دون جديد، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر سيتي 2 – 1. في المباراة الثالثة، فاز أستون فيلا على بيرنلي 3 – 1، وسجل أهداف أستون فيلا ماتي كاش في الدقيقتين الثامنة و20، وموسى ديابي في الدقيقة 61، بينما سجل هدف بيرنلي لايل فوستر في الدقيقة 47. ورفع أستون فيلا رصيده إلى 6 نقاط في المركز السابع، وظل بيرنلي من دون نقاط.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً