ملتزم 100 % بعقد تدريب فولهام… لن أقبل عرض الأهلي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ملتزم 100 % بعقد تدريب فولهام… لن أقبل عرض الأهلي وإليكم تفاصيل الخبر شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

إطلالة أولى لـ«بنزيمة الاتحادي» في البطولة العربية… و«ديربي تونسي» مرتقب

تترقب جماهير الكرة العربية انطلاق بطولة كأس الملك سلمان للأندية العربية، التي تستضيفها الملاعب السعودية في الفترة بين 27 يوليو (تموز) و12 أغسطس (آب) في ملاعب مدن أبها والطائف والباحة.

وتضم البطولة في مراحلها الحالية 16 نادياً عربياً تم تقسيمها لأربع مجموعات تضم كل مجموعة 4 أندية، تلعب فيما بينها دورياً من دور واحد ليتأهل أول وثاني كل مجموعة لدور الثمانية، الذي يقام بطريقة خروج المغلوب حتى المباراة النهائية.

وتلقي «الشرق الأوسط» الضوء على منافسات الدور الأول وتحديداً المجموعة الأولى، التي تضم الاتحاد السعودي، والترجي التونسي، والصفاقسي التونسي والشرطة العراقي.

* كيف سيكون الظهور الأول بنزيمة مع الاتحاد؟ الاتحاد هو بطل الدوري السعودي للموسم المنصرم، ويدخل البطولة تحت قيادة مدربه البرتغالي نونو سانتو وكتيبة النجوم التي ضمها الفريق في موسم الانتقالات الصيفية الحالي، وفي مقدمتهم النجم الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد السابق والحاصل على الكرة الذهبية «بالون دور» للعام الماضي، بالإضافة لمواطنه نجم الوسط نغولو كانتي القادم من تشيلسي، وأيضاً الجناح البرتغالي الشاب غوتا القادم من سيلتيك الأسكوتلندي.

بالإضافة إلى الثنائي المحلي لاعب الوسط سلطان الفرحان والجناح صالح العمري المنضمين من الرائد وأبها على الترتيب. ويستعد الاتحاد لضم نجم آخر هو البرازيلي فابينيو لاعب وسط ليفربول، الذي سيمثل إضافة كبيرة للفريق الذي حافظ أيضاً على نجومه المحترفين المغربي عبد الرزاق حمد الله والبرازيلي رومارينيو ومواطنه حارس المرمى مارسيلو غروهي.

وأقام فريق الاتحاد معسكره التحضيري في مدينة الطائف، التي سيخوض فيها مبارياته بالبطولة العربية، حيث سيواجه الترجي، ثم الصفاقسي ثم الشرطة.

* الشعباني يستهدف تضميد جراح الترجي: فريق الترجي التونسي أحد أبرز فرق القارة السمراء، الذي حصد لقب بطولة الأندية العربية ثلاث مرات آخرها عام 2017 على حساب الفيصلي الأردني، يدخل النسخة الحالية للبطولة مثخناً بالجراح بعد موسم مخيب للآمال لفريق الدم والذهب، حيث فشل الفريق في كل المسابقات التي خاضها هذا الموسم، فأنهى الدوري في المركز الثاني خلف النجم الساحلي وخسر نهائي كأس تونس أمام الأوليمبي الباجي كما ودع دوري أبطال أفريقيا من نصف النهائي بالهزيمة أمام الأهلي المصري ذهاباً وإياباً.وعلى إثر تردي النتائج أقالت إدارة النادي المدرب نبيل معلول واستعانت بالمدرب معين الشعباني، الذي سبق له قيادة الفريق للقبين متتاليين في دوري أبطال أفريقيا لعله يحدث الفارق مع فريق «باب سويقة».

وفي فترة الانتقالات الصيفية الحالية استغنى الترجي عن نجمه محمد علي بن رمضان، الذي رحل صوب الدوري المجري، فيما أتم الفريق صفقتين بضم كل من الجناح أسامة بوقرة من الأوليمبي الباجي، ولاعب وسط النيجري يوسف أومارو من الاتحاد المنستيري.

ويستهل الترجي مبارياته بالاتحاد، ثم الشرطة فالصفاقسي في الجولة الأخيرة لدور المجموعات.

الصفاقسي في مهمة صعبة من دون دحمان: ثالث فرق المجموعة الأولى وممثل تونس الثاني في البطولة هو فريق الصفاقسي، الذي يملك إرثاً كبيراً في البطولة التي سبق له حصد لقبها مرتين من قبل عامي 2000 و2004.

وخاض الصفاقسي دورين تمهيديين ليصل إلى دور المجموعات بالبطولة، حيث أقصى في البداية فريق قطر القطري بالتعادل السلبي في تونس والتعادل الإيجابي 1/1 في قطر، ثم أقصى الهلال السوداني بالهزيمة ذهاباً بهدف والفوز إياباً بهدفين للا شيء.

وأنهى الصفاقسي موسمه المحلي بشكل مخيب للآمال، فاكتفى باحتلال المركز السادس في مجموعة التتويج ببطولة الدوري، وودع بطولة الكأس من ربع النهائي، بالإضافة لتوديع بطولة الكونفدرالية الأفريقية من دور الـ32 الثاني. ومر الفريق بأزمة كبيرة مع مدربه المصري حسام البدري، الذي أعرب عن رغبته في ترك تدريب الفريق، قبل أن يقنعه مسؤولو النادي بالبقاء حتى نهاية البطولة العربية على الأقل.

أما على صعيد اللاعبين فقد مدد الفريق عقد محترفه العراقي حسين علي «أبو سعدية» لموسم إضافي، كما ضم جناح أيسر نادي اتحاد بن قردان، وضاح الزايدي لثلاثة مواسم، في حين استغنى عن حارس مرماه الدولي التونسي أيمن بن دحمان، الذي انضم للحزم السعودي. ويستهل الفريق مواجهاته بلقاء الشرطة العراقي قبل أن يلتقي الاتحاد السعودي ثم يلعب الديربي التونسي في الجولة الثالثة ضد مواطنه الترجي.

الشرطة العراقي لحظة مغادرته بلاده للسعودية (الاتحاد العراقي)

* بطل البطولة الأولى يسعى لكتابة التاريخ: أخيراً يخوض فريق الشرطة العراقي منافسات البطولة العربية بذكريات فوزه باللقب الأول عام 1982، حيث يعدُّ الفريق أول من رفع لقب بطولة الأندية العربية قبل 41 عاماً. ويدخل الفريق هذه النسخة بعد أيام قليلة من تتويجه بطلاً للدوري العراقي هذا الموسم، بعد منافسة قوية مع فريق القوة الجوية، ليحصد الفريق اللقب الثاني توالياً والسابع في تاريخه. وتمكنت الكتيبة الخضراء بقيادة المدرب الشاب أحمد صلاح، الذي تولى تدريب الفريق منتصف الموسم بعد رحيل المدرب المصري مؤمن سليمان لتدريب الغريم القوة الجوية، من فرض إيقاعها للعام الثاني توالياً وبتشكيلة تضم 90 في المائة من التي وصلت لمنصات التتويج بالموسم الماضي.

ولم يبرم الفريق حتى الآن سوى صفقة وحيدة بضم اللاعب البرازيلي لوكاس سانتوس من نادي نفط ميسان، إلا أن الفريق حافظ على غالبية نجومه وفي مقدمتهم الحارس أحمد باسل وثنائي الدفاع مناف يونس وفيصل جاسم، فيما شكل خط المقدمة قوة ضاربة بوجود الهداف المخضرم علاء عبد الزهرة والسوري محمود المواس.

ويبدأ الشرطة مواجهاته بلقاء الصفاقسي التونسي ثم مواطنه الترجي قبل أن يصطدم بالاتحاد السعودي في الجولة الثالثة.

خريج جامعه القاهره كليه التربيه الرياضيه مختص ومحرر القسم الفني ومتخصص في التغطيه الصحفيه لاخبار الفن والمشاهير في مصر والوطن العربي وأخر كواليس السينما المصريه والوطن العربي والموسم الدرامي .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً