نعم نحن دولة صغيرة… سنستمتع في المونديال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

نعم نحن دولة صغيرة… سنستمتع في المونديال وإليكم تفاصيل الخبر شكرا لمتابعتكم خبر جديد عن

مونديال السيدات: أميركا المرشحة تصطدم بطموحات ألمانيا واليابان والنرويج

في ظل استمرار موجة الجدل بشأن المستحقات المالية للاعبات وحقهن في المساواة مع اللاعبين الرجال بشأن الحصول على المكافآت بالبطولات الكبيرة، تنطلق، غداً (الخميس)، فعاليات النسخة التاسعة من بطولة كأس العالم للسيدات برغبة أكيدة من اللاعبات في مزيد من التألق على الساحة العالمية.

وتنظم أستراليا ونيوزيلندا معاً فعاليات هذه النسخة في الفترة من 20 يوليو (تموز) الحالي إلى 20 أغسطس (آب) المقبل.

وتشهد هذه النسخة من البطولة ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى 32 منتخباً بعد مشاركة 24 منتخباً في كل من النسختين الماضيتين عامي 2015 و2019.

منتخب فيتنام خلال التدريبات اليوم (إ.ب.أ)

وتستحوذ البطولة على اهتمام بالغ في الكثير من أنحاء العالم بعد النجاح الكبير لكرة القدم النسائية في السنوات القليلة الماضية.

ومن بين المنتخبات المشاركة في البطولة، تبرز 4 منتخبات سبق لها التتويج بألقاب النسخ الـ8 السابقة من مونديال السيدات.

ويأتي في مقدمة هذه الفرق المنتخب الأميركي، صاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب برصيد 4 ألقاب من بينها لقبا النسختين الماضيتين.

كما يشارك في هذه البطولة المنتخب الألماني المتوج باللقب مرتين سابقتين ومنتخبا النرويج واليابان، اللذان توجا باللقب من قبل.

وإضافة لذلك، تشهد النسخة التاسعة مشاركة 8 منتخبات لم يسبق لها الوجود في مونديال السيدات، ما يعني أن 25 في المائة من المنتخبات المشاركة ستبحث عن خطواتها الأولى في البطولة.

ومن بين المنتخبات الـ32 المشاركة في النسخة المرتقبة، تخوض 8 منتخبات فعاليات المونديال للمرة الأولى؛ وهي آيرلندا وفيتنام وزامبيا وهايتي والمغرب وبنما والفلبين والبرتغال.

ويعد المغرب، المنتخب العربي الوحيد في البطولة، حيث يشارك ضمن المجموعة الثامنة بجانب ألمانيا وكولومبيا وكوريا الجنوبية.

ويتصدر المنتخب الأميركي بقيادة مهاجمته المخضرمة ميغان رابينو قائمة المنتخبات الأكثر ترشيحاً للمنافسة على اللقب.

لاعبات أستراليا في تدريب ترفيهي قبل انطلاق المونديال الخميس (رويترز)

وكانت رابينو قد لعبت دوراً بارزاً في تتويج الفريق باللقب في النسخة الماضية، وأحرزت اللاعبة جائزتي أفضل لاعبة وهدافة النسخة الماضية، ولكنها أعلنت مؤخراً عن قرارها باعتزال اللعب مع نهاية الموسم الحالي. ويبرز من بين المرشحين أيضاً للمنافسة على لقب النسخة المرتقبة، المنتخب الإنجليزي، الذي توج قبل عام واحد فقط بلقب بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2022) من خلال الفوز على نظيره الألماني في المباراة النهائية. ويفتقد المنتخب الإنجليزي جهود لاعبته المتألقة بيث ميد بسبب الإصابة، ولكن الفريق يضم بين صفوفه العديد من اللاعبات البارزات القادرات على قيادة الفريق للمنافسة بقوة مع منتخبات أميركا وألمانيا وإسبانيا المرشحة للفوز باللقب.

منتخب آيرلندا سيشارك لأول مرة في البطولة (إ.ب.أ)

وفي الوقت نفسه، تسعى منتخبات أخرى لترك بصمة كبيرة في البطولة، ويأتي في مقدمتها منتخبا أستراليا ونيوزيلندا، اللذان يسعيان لاستغلال إقامة البطولة على أرضهما لمواصلة المسيرة حتى الأدوار النهائية في البطولة. كما يعول منتخب البرازيل على الخبرة الكبيرة للاعبته مارتا، الفائزة بلقب أفضل لاعبة في العالم 6 مرات سابقة، ويعتمد المنتخب الكندي على خبرة لاعبته كريستين سينكلر.

وتنطلق فعاليات البطولة الخميس بمباراتين لأصحاب الأرض؛ حيث يلتقي المنتخب النيوزيلندي نظيره النرويجي المتوج سابقاً باللقب، ويواجه المنتخب الأسترالي اختباراً أقل صعوبة؛ حيث يلتقي نظيره الآيرلندي أحد الوجوه الجديدة بمونديال السيدات.

ويتطلع صاحبا الأرض لبداية قوية في البطولة؛ خصوصاً مع اقتصار التأهل من الدور الأول في هذه النسخة على صاحبي المركزين الأول والثاني في المجموعات الـ8.

ووسط موجة من الجدل بشأن المستحقات المالية للاعبات، قال السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم (الأربعاء)، إنه لا يمكنه ضمان قيام الاتحادات الوطنية بتوزيع الجوائز المالية المقررة للاعبات نظير المشاركة في هذه النسخة من المونديال.

منتخب السويد سيشارك في كأس العالم (إ.ب.أ)

وقال إنفانتينو، في مؤتمر صحافي اليوم: «نتحرك بالطبع في الاتجاه الصحيح، نجري مشاورات مع الاتحادات ومع اللاعبات، في محاولة للمضي قدماً في المسار الصحيح… أصدرنا هذه التوصيات، لكننا اتحاد للاتحادات الوطنية. لذلك مهما كانت المبالغ التي ندفعها، فإنها ستمرر عبر الاتحادات الوطنية، وهي التي ستدفع الأموال للاعبات التابعات لها».

إنفانتينو خلال المؤتمر الصحافي اليوم (أ.ف.ب)

وخصص «فيفا» 110 ملايين دولار جوائز مالية لبطولة كأس العالم للسيدات 2023، ويعادل هذا المبلغ نحو 3 أمثال الجائزة المالية (40 مليون دولار) التي خصصها «فيفا» في النسخة السابقة من مونديال السيدات عام 2019 بفرنسا.

ومن المفترض أن تحصل كل لاعبة على 30 ألف دولار على الأقل نظير المشاركة في المونديال، لكن لا توجد آلية لتوزيع الأموال بشكل مباشر على اللاعبات.

وكان «فيفا» قد خصص 440 مليون دولار جوائز مالية لبطولة كأس العالم 2022 للرجال في قطر.

وتفتقد النسخة المرتقبة من مونديال السيدات عدداً من أفضل المواهب مثل الإنجليزية بيث ميد ومواطنتها ليا ويليامسون، والهولندية فيفيان ميديما، والكندية جانين بيكي، والأميركيتين كاتارينا ماكاريو وكريستين برس، والنيوزيلندية كاتي رود وحارسة مرمى زامبيا هازل نالي، بسبب الإصابات، التي تكون النساء معرضات لها بنسب تتراوح من 3 إلى 6 مرات أكثر من الرجال.

خريج جامعه القاهره كليه التربيه الرياضيه مختص ومحرر القسم الفني ومتخصص في التغطيه الصحفيه لاخبار الفن والمشاهير في مصر والوطن العربي وأخر كواليس السينما المصريه والوطن العربي والموسم الدرامي .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً